loader

أخبار كندا

الكنديّون يغادرون السفينة السياحيّة دايموند برنسس


On 20 February, 2020
Published By Rima abou assaf
الكنديّون يغادرون السفينة السياحيّة دايموند برنسس

غادر الركاب الكنديّون  صباح اليوم الخميس سفينة برنسس دايموند السياحيّة التي احتجزتها السلطات اليابانيّة في ميناء يوكوهاما بعد الكشف عن حالات إصابة بفيروس كورونا على متنها.

وغادر نحو من  200 كندي السفينة التي أقاموا في الحجر الطبّي فيها طوال 14 يوما، بعد أن أثبت الفحص الطبّي سلامتهم.

وغادروا السفينة على متن حافلات أقلّتهم إلى مطار طوكيو حيث تنتظرهم طائرة استأجرتها الحكومة الكنديّة لإعادتهم إلى البلاد.

ومن المتوقّع أن تغادر الطائرة طوكيو في الواحدة من بعد الظهر بالتوقيت المحلّي.

وكان فريق طبّي كندي قد عمد إلى فحص الركّاب الكنديّين، لتقييم وضعهم الصحّي قبل انتقالهم إلى الطائرة.

وارتدى أعضاء الفريق الطبّي القفازات والأقنعة الطبيّة وقاموا بفحص الركاب دون إخضاعهم لاختبار التقصّي عن فيروس كورونا.

وسبق أن أجرت السلطات الطبيّة اليابانيّة هذا الاختبار لأنّها لا تسمح لأيّ مصاب بالفيروس بمغادرة السفينة.

 

جوليان برجورون أحد الكنديّين المصابين بفيروس كورونا غادر السفينة السياحيّة دايموند برنسس لتلقّي العلاج في احد مستشفيات طوكيو/Manon Trudel/Facebook

جوليان برجورون أحد الكنديّين المصابين بفيروس كورونا غادر السفينة السياحيّة دايموند برنسس لتلقّي العلاج في احد مستشفيات طوكيو/Manon Trudel/Facebook

 

ومن المتوقّع أن تصل الطائرة إلى قاعدة ترينتون العسكريّة في أونتاريو في الواحدة والنصف من بعد ظهر غد الجمعة، ليتمّ نقل ركّابها من هناك نحو مركز التدريب على الملاحة الجويّة Nav Canada Training Institute حيث يقيمون في الحجر الصحّي طوال 14 يوما قبل استئناف حياتهم بصورة طبيعيّة وفق قرار صادر عن وكالة الصحّة الكنديّة.

ودعت وزارة الشؤون العالميّة الكنديّة الرعايا الكنديّين في اليابان للعودة على متن الطائرة التي استأجرتها.

وحذّرت من القيود التي فرضتها شركات الخطوط الجوّيّة على المسافرين على الرحلات التجاريّة بسبب فيروس كورونا.

من جهة أخرى، ما زال 47 كنديّا مصابون بالفيروس في اليابان حيث يتلقّون العلاج على يد السلطات الطبيّة المحليّة.

وكان 257 كنديّا على متن السفينة السياحيّة دايموند برنسس، من بينهم جوليان برجورون المصاب بالفيروس والذي يعالج في احد مستشفيات اليابان، وزوجته مانون تروديل التي سلمت من الإصابة.

ورفضت وزارة الشؤون العالميّة الكنديّة أن تسمح لها ولزوجها بالعودة على متن الطائرة ليتلقّى العلاج في كندا، لكنّ السلطات الصحيّة اليابانيّة سمحت لها بمرافقة زوجها إلى المستشفى، تماما كالمواطن الكندي من أونتاريو كريغ لي المصاب بالفيروس.

ويقول إنّه تمّ نقله إلى مستشفى ياباني في حافلة مع مصابين آخرين في حين تمّ نقل رفيقه في السفر على متن حافلة أخرى للأصحّاء كما قال.

 

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

إقرأ أيضاً

الحكومة الكنديّة تبحث عن حلّ لأزمة قطاع النقل بالقطارات في البلاد
الحكومة الفدرالية تطلب من ألبرتا تنفيذ قانون تحديد سقف الانبعاثات الدفيئة