loader

أخبار لبنان

عشية الذكرى الخامسة عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري، كيف هو المشهد السياسي؟


On 13 February, 2020
Published By Karim Haddad
عشية الذكرى الخامسة عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري، كيف هو المشهد السياسي؟

“إذا كنا بمجلس الوزراء وبمجلس النواب مش قادرين نلاقي حلول لمشاكل البلد ولا قادرين نمشي بالإصلاحات وتأمين الخدمات، خلّينا نروح على بيوتنا أحسن…”

14 شباط 2019- Sea Side Arena إعتلى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري المنصة لإلقاء خطابه في ذكرى إستشهاد والده متوجها الى جمهوره الكبير والى حلفائه اللدودين الذين حضروا شخصيا المناسبة ومنهم ممثل رئيس الجمهورية ورئيس القوات والموفد الملكي السعودي نزار العلولا. عندها حاضر الحريري الإبن الموجودين حول التسوية الرئاسية التي أنقذت البلاد والعباد، والتضحيات التي وبحسب قوله، إضطر أن يبذلها من أجل المصلحة العامة.

ولكن في 14 شباط 2020، رئيس تيار المستقبل سيتوجه من بيت الوسط الى جمهوره الممتعض فمن سيحضر وماذا سيقول؟

النائب السابق فارس سعيد توقف عند معنى هذه الذكرى التي حققت الإستقلال الثاني متمنيا عودة الحريري الى دوره الوطني وليس فقط الحزبي.

سعيد سأل عبر صوت لبنان: هل للفريق المكون من تيار المستقبل، الحزب التقدمي الإشتراكي والقوات اللبنانية القدرة والمصلحة في تكوين تحالف سياسي عريق؟

هذا وأشار الى وجود جو تغييري في لبنان يكاد يطيح بالجميع وبزعمات بحجم الرئيس الحريري متوقعا أن يعترف هذا الأخير بخطئه بموضوع التسوية الرئاسية.

المصدر: "صوت لبنان"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

قرار هام لسلامة يتعلق بمعدلات الفوائد الدائنة على الودائع التي تتلقاها المصارف
فيما السلطة منشغلة بمواجهة المنتفضين... هيبتها تسقط بالسلاح المتفلت