loader

أخبار دينية

الراعي: الفاتيكان إلى جانب لبنان في محنته


On 08 February, 2020
Published By Karim Haddad
الراعي: الفاتيكان إلى جانب لبنان في محنته

 عقد وفد بطاركة الشرق الكاثوليك المؤلف من البطاركة مار بشارة بطرس الراعي، مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، لويس ساكو، يوسف العبسي، ابراهيم اسحق وغريغوار العشرون غابرويان، لقاء عمل مطولا مع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، في الكرسي الرسولي صباح اليوم، حيث استكمل البحث في المواضيع التي طرحها البطاركة بالأمس مع البابا فرنسيس.

وتحدث الراعي حول هذا اللقاء، في تأمله خلال صلاة الليلة على نية لبنان، فقال: "نحيي في هذا المساء كل المشاركين في الصلاة معنا، وأنا أرافقكم بصلاتي من كنيسة مار مارون في المعهد الحبري الماروني في روما. كما ستشاركوننا اليوم في عشية عيد مار مارون حيث سنحتفل بالذبيحة الالهية هنا في روما بمشاركة الجالية اللبنانية وعدد من الرسميين، وستُرفع صلاتنا على نية لبنان الذي يتشح اليوم ببياض الثلوج كما جرت العادة في عيد مار مارون، متأملين أن ينعكس هذا البياض على القلوب والنوايا كي نسير سويا لبناء وطن أفضل".

وأضاف: "نذكر اليوم في صلاتنا الناس الذين يعانون من البرد والصقيع بسبب عدم توفر الامكانات ووسائل التدفئة، ونسأل الله أن لا يُطيل فترة المعاناة هذه، وأن نصل أخيرا الى وطن لا يعاني أبناؤه من البرد وأن تُؤمن لهم أبسط متطلبات العيش الكريم، وهنا نوجه النداء والصلاة الى المسؤولين على كل المستويات، كي ينجزوا ملف الكهرباء وملف الإسكان".

وختم: "أريد أن أشارككم اليوم أيضا، خبر لقائنا، نحن بطاركة الشرق الستة، مع أمين سر الدولة في الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، وبحضور وزير خارجية الفاتيكان المطران بول غالاغر، حيث تحدثنا عن لبنان ودوره وأهميته في الشرق، وحيث أبدى الكاردينال بارولين إهتمامه ومتابعته لما يجري في لبنان، وإستعداد الفاتيكان للمساعدة قدر المستطاع لقيام لبنان وخروجه من أزمته، ومن هنا أدعو اللبنانيين، وخاصة على المستوى السياسي، الى حمل هموم لبنان، يدا بيد مع الحراك المدني وكل المسؤولين والمعنيين بقيام لبنان ووحدته الداخلية ونهضته السياسية والاقتصادية والانمائية، هذه النوايا نرفعها اليوم عشية عيد مار مارون ونلتمس من الله قبولها، وكل عيد مار مارون وأنتم بخير".

 

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"

إقرأ أيضاً

"طوبى لفقراء الروح" محور مقابلة البابا فرنسيس العامة مع المؤمنين
العمار في قداس مار مارون: لمن نترك الوطن؟