loader

أخبار السياحة والثقافة

«قلبي يا قلبي» أول أغنية تطلقها نانسي عجرم بعد حادثة السرقة تصدرت الـ«تراند» على مواقع التواصل الاجتماعي


On 01 February, 2020
Published By Karim Haddad
«قلبي يا قلبي» أول أغنية تطلقها نانسي عجرم بعد حادثة السرقة تصدرت الـ«تراند» على مواقع التواصل الاجتماعي

حققت أغنية «قلبي يا قلبي» للفنانة نانسي عجرم الـ«تراند» الأول على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعدّ عملها الأول بعيد حادثة السرقة التي تعرضت لها في منزلها. وكانت عجرم قد أعلنت عبر تغريدة لها على موقع «تويتر» عن أغنيتها هذه، تضمنت كلمات مطلعها: «قلبي يا قلبي تركني يا قلبي مش وقتا هلأ إرجع حب». وأرفقتها برسم لقلب أحمر، بالإضافة إلى رابط الأغنية على موقع «يوتيوب».
ومنذ اللحظات الأولى لإطلاقها حصدت الأغنية نسبة مشاهدة عالية قاربت المليون شخص، لتنهال عبارات التهنئة عليها من متابعيها الذين اتفقوا على رأي إيجابي بالعمل، وهو أنّه يدخل القلب بسرعة ولا يشبه ما سبق وقدمته عجرم.
وكان نبيل الخوري كاتب العمل وملحّنه من بين أول المغردين والمهنئين لها وكتب يقول: «لقد كتبت ولحنت ووضعت قلبي في هذه الأغنية... وبذلت جهدي لتكون مختلفة وخارجة عن المألوف. مبروك لأكثر فنانة تلهمني نانسي عجرم».
وتظهر نانسي في كليب الأغنية الذي أخرجه لها رجا نعمة امرأة عاشقة ترتدي سترة صوفية حمراء تواكب أجواء فصل الشتاء الذي يخيم على لبنان حالياً.
وتغني نانسي ضمن أداء دافئ وعلى خلفية نغمات الغيتار بعيداً عن أي آلات إيقاع أخرى، مما طبع العمل بمزيج رومانسي يجمع الحب والبساطة والغناء السلس في آن.
وكانت نانسي قد صوّرت «قلبي يا قلبي» في شهر ديسمبر (كانون الأول) الفائت في تركيا أي قبل تعرضها وعائلتها إلى حادثة في منزلها بمنطقة نيو سهيلة أدّت إلى مقتل المتسلل على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم. وحددت تاريخ إطلاقها مع بداية العام الجديد 2020 إلّا أنّها عادت وأجلتها إثر تعرضها للحادثة. والأغنية من كلمات وألحان نبيل خوري وتوزيع باسم رزق وتعدّ هدية من نانسي لمحبيها في مناسبة عيد الحب الذي يصادف 14 فبراير (شباط) الجاري.
وكانت الحادثة التي تعرضت لها نانسي عجرم في 5 يناير (كانون الثاني) الفائت قد لاقت تفاعلا ًكبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت الرأي العام العربي واللبناني، وتتمّ متابعة مجرياتها وتطوراتها حتى الساعة.
وأحدث ما طرأ على القضية هو ما كشفته مصادر قضائية بعيد التوسع في التحقيق، وهو أنّ المتسلل إلى منزلها (محمد الموسى) كان قد أجرى ثلاثة اتصالات هاتفية بعيادة زوجها طبيب الأسنان فادي الهاشم دامت أطولها 76 ثانية. في التفاصيل وبدراسة المضبوطات من قبل قسم المباحث الجنائية تبين وجود عدد من المواضيع جرى البحث عنها من قبله عبر محرك «غوغل» وتمحورت حول شخصية الفنانة نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم ومكان سكنها وتفاصيل منزلها، وأخرى تتناول حياتها الشخصية. كما بينت التحقيقات المتعلقة دائما بالمحرك المذكور أنّ القتيل محمد الموسى باشر بالبحث وتتبع حياة الفنانة نانسي عجرم (لا سيما مكان منزلها) وأرقام هواتفها ورقم عيادة زوجها فادي، وذلك اعتباراً من تاريخ 18-03-2019، وكذلك بحث عن صور لمنزلي الفنانتين نجوى كرم وهيفاء وهبي.
وفي المقابل عبّر البعض من المغردين على موقع «تويتر» عن غضبهم من تجاهل الفنانة اللبنانية لما حدث في منزلها وطرحها هذه الأغنية في حين أن الشاب السوري محمد الموسى لا تزال جثته في الثلاجة (بعد أن رفض أهله تسلمها قبل صدور الحكم في القضية). وعبروا عن عدم رضاهم على طريقة تعاملها هي وزوجها مع الأمر.
ومن المتوقع أن يكون أول ظهور مباشر لنانسي في 24 الجاري خلال أولى الحلقات المباشرة لبرنامج المواهب الغنائية الخاص بالأطفال «ذا فويس كيدز»، الذي يشاركها فيه محمد حماقي وعاصي الحلاني. أما عن أول حفله تحييها على المسرح بعد الحادثة فسيكون في 28 الجاري في حفل يقام في القاهرة، ولتتوجه بعده إلى مدينة جدة من أجل إحياء حفل في المملكة العربية السعودية.

المصدر: "بيروت: فيفيان حداد«الشرق الأوسط»"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

مستوحى من فيلم "حرب النجوم"... نزل آيسلنديّ يخطف الأضواء بالنوم في كبسولات فضائية
"يوم الابداع اللبناني" في ساحة الشهداء