loader

أخبار دينية

قبلان: البلد منهوب من طبقة سياسيــة وعلى الحكومة الاصلاح واسترداد الاموال


On 31 January, 2020
Published By Karim Haddad
قبلان: البلد منهوب من طبقة سياسيــة وعلى الحكومة الاصلاح واسترداد الاموال

 اكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان ان لبنان بلد منهوب من قبل طبقة سياسية مستبدة لا ترحم، ودعا الحكومة الى خطة اصلاحية تكافح الفساد وتسترد المال المنهوب وذلك في خطبة الجمعة في مسجد

الإمام الحسين(ع) في برج البراجنة تحدث فيها عن ذكرى شهادة السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، وتطرق فيها إلى الأوضاع الدولية والإقليمية معتبراً أننا في نفق متعرج ومظلم، وأمام تحديات كبرى، سيما بعد هذه القنبلة الترامبية، التي بتشظياتها وتداعياتها ستأخذ المنطقة المتهالكة أصلاً إلى مكان أكثر هلاكاً وانحطاطاً، وربما اندثاراً، وستكون الترددات أكثر ارتجاجاً في كل المنطقة، لأن قضية فلسطين ليست حقاً عربياً مسلوباً فحسب، بل هي وجود عربي، لا يستحق أن يكون، طالما الخسّة والنذالة تتحكّم بأنظمة وحكّام لم يعنهم يوماً معنى الكرامة ولا العزة، ولا معنى أن يكونوا موجودين كقادة يرصّعون صفحات التاريخ. ويبدو أن العرب هم هم، أعراب.

وناشد "الفلسطينيين، ضرورة الوحدة والتضامن، وتجاوز كل الخلافات والخصومات وصراع المحاور، والرد على هذه الصفقة بالمقاومة، وعدم الرهان لا على مبادرات، ولا على صفقات، ولا على مجتمع دولي، ولا على كل هذه الأنظمة العربية التي ثبت فشلها، وعدم أهليتها كي يكون لها موقع بين الدول".

وعن الوضع الداخلي قال: "أما لبنان، هذا البلد المنكوب والمنهوب من قبل طبقة سياسية مستبدة وظالمة ومحتكرة لا ترحم، وفاقدة لأدنى مقوّمات الحس الوطني، جيّرت البلد وناسه من أجل مصالحها، وخدمة نزواتها السلطوية التي لم تكن يوماً على مستوى قضية وطن، وطموح شعب، أعطى لهذه الطبقة، فأخذت كل شيء، حتى لقمة العيش لم تسلم من جشعهم، ولكن، ولأننا مؤمنون والمؤمن دائماً متفائل، فعلى الحكومة أن تكون على قدر المسؤولية، وعلى مستوى هذه المرحلة المصيرية، فتبادر إلى صياغة بيان وزاري نوعي ومقتضب، يرتكز شكلاً ومضموناً الى أولويات الإصلاح ومكافحة الفساد واسترداد المال المنهوب، وتجاوز كل الموانع السياسية والمحميات الطائفية ضمن خطّة كاملة متكاملة، اقتصادياً ومالياً ومعيشياً، بعيداً عن ترف لغة الوعود، وثقافة المصالح الطائفية والفئوية، فالبلد لم يعد يحتمل المخاطرة ولا المجازفة، وبات في حاجة إلى قرارات جريئة ونظرة موضوعية وعلمية للواقع الذي نحن فيه، وإلا فلا حياة لمن تنادي".

 

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"

إقرأ أيضاً

الراعي: "صفقة القرن" علامة حرب وحقد ودمار ولا يمكن تحمّل قرار الرئيس الأميركي
البابا فرنسيس: روح العالم هو انغماس بطيء في الخطيئة