loader

أخبار لبنان

المقداد تفقد ويزبك جرحى حزب الله: لتكن المصلحة الوطنية المعيار وليس الحسابات والمنافع الضيقة


On 24 July, 2017
المقداد تفقد ويزبك جرحى حزب الله: لتكن المصلحة الوطنية المعيار وليس الحسابات والمنافع الضيقة

وطنية - بعلبك - عاد وفد من قيادة "حزب الله" برئاسة الوكيل الشرعي للامام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك، يرافقه عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي المقداد، جرحى الحزب في مستشفيات منطقة بعلبك للاطمئنان على وضعهم الصحي. وشكر الشيخ يزبك الجرحى على "تضحياتهم العظيمة في سبيل حماية البلد وتحرير لبنان من الإرهاب التكفيري".
المقداد
بدوره، اكد النائب المقداد إثر الجولة أن "الجرحى جميعهم بحالة جيدة، واللافت المعنويات العالية جدا التي يتحلون بها، فلم نر إلا الابتسامة على وجوههم وإصرارهم بمجرد شفاء جراحهم على العودة إلى جرودنا وساحات القتال لتحرير كامل أرضنا من الإرهابيين، وإنهاء الحالة الشاذة والبغيضة المتمثلة بهؤلاء التكفيريين الذين شوهوا الدين واحتلوا الأرض وارتكبوا المجازر بسياراتهم المفخخة في نناطق عدة من بلدنا".
وقال: "بمشيئة الله وبفضل تضحيات الجيش اللبناني ومجاهدي المقاومة الأبطال ستتحرر كل جرودنا، بل سيتحرر لبنان بأكمله وسينعم كل مواطن لبناني بالأمن والأمان، لأن خطر الإرهاب يطال الجميع. وعسى أن يفهم البعض أن الرابح هو الشعب اللبناني بكل أطيافه، والخاسر بالطبع هو الذي راهن ويراهن على الإرهابيين الذين تلحق بهم الهزيمة تلو الهزيمة".
واذ حيا المقداد "كل وطني لبناني دعم الجيش والمقاومة في المعركة ضد الإرهاب"، اكد "نقول للبعض كفى لعبا على وتر المذهبية والطائفية وارجعوا إلى رشدكم ووطنيتكم، ولتكن المصلحة الوطنية مصلحة الوطن والمواطنين هي المعيار وليس الحسابات والمنافع الشخصية الضيقة".



========م.ع.ش.