https://www.traditionrolex.com/8


"نعيش في سجن لا يمكن الخروج منه"... آلاف السوريّين منسيّون منذ أعوام في مخيّم الركبان وسط البادية


On 19 May, 2024
Published By Tony Ghantous
"نعيش في سجن لا يمكن الخروج منه"... آلاف السوريّين منسيّون منذ أعوام في مخيّم الركبان وسط البادية

عام 2016، فرّ خالد من وسط #سوريا هرباً من المعارك، معتقداً أنه سيعود خلال أسابيع... الا أن ثماني سنوات مرّت وهو ما زال عالقاً داخل مخيم منسيّ وسط ظروف معيشية قاهرة في منطقة صحراوية قاحلة.

 

ويقع مخيم الركبان عند مثلث الحدود السورية مع العراق والأردن، ضمن منطقة أمنية بقطر 55 كيلومتراً أقامها التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين الذي تقوده واشنطن، وأنشأ فيها قاعدة التنف حيث تنتشر قوات أميركية.

 

ويؤوي المخيم حالياً نحو ثمانية آلاف شخص، وهو معزول تماماً عن المناطق المجاورة التي تسيطر عليها القوات الحكومية السورية. ونادراً ما تسمح دمشق بدخول المساعدات إليه، فيما أغلقت الدولتان المجاورتان، العراق والأردن، حدودهما المحاذية له.

 

ويقول خالد (50 عاماً) عبر الهاتف لفرانس برس متحفظاً عن ذكر شهرته لأسباب أمنية، "نحن محبوسون بين ثلاث دول: الأردن والعراق وسوريا".

 

ويضيف "الأردن والعراق لن يسمحوا بدخولنا وفي سوريا نحن مطلوبون".

 

أنشئ المخيم عام 2014 في خضم الحرب في سوريا، وشكّل ملاذاً لسوريين فرّوا من انتهاكات الجهاديين وقصف القوات الحكومية، آملين بالعبور إلى الأردن.

 

وفي الذروة، أوى الركبان أكثر من مئة ألف شخص. لكن عشرات الآلاف غادروه على مرّ السنوات، لا سيما بعدما أغلق الأردن حدوده عام 2016، ما أرغم كثراً على العودة إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية، هرباً من الجوع والفقر ونقص الخدمات الطبية.

 

وسهّلت الأمم المتحدة منذ العام 2019 عودة المئات إلى مناطقهم، بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري.

 

وفي تقرير نشرته عقب إرسال آخر قافلة مساعدات الى المخيم عام 2019، وصفت المنظمة الدولية الأوضاع فيه بالـ"مزرية"، مع موقعه "في أرض محايدة وافتقاره للخدمات". ومذّاك، لم تُرسل أي قافلة مساعدات الى الركبان.

 

ويعيش قاطنو المخيم حالياً في غرف طينية داخل المخيم. ويعتمدون في معيشتهم بالدرجة الأولى على مواد غذائية وحاجيات تهرّب بأسعار مرتفعة، على ما يقول عدد منهم لفرانس برس.

 

المصدر: "المصدر: أ ف ب"


service_img

إقرأ أيضاً

تونس: مئات من أنصار الرئيس سعيّد يتظاهرون دعماً له ورفضاً لـ"التدخلات الخارجيّة"
إسرائيل تعترض هدفا جويا من الأراضي السورية





https://www.traditionrolex.com/8