خيبة أمل في نيجيريا عقب الخسارة أمام كوت ديفوار


On 12 February, 2024
Published By Tony Ghantous
خيبة أمل في نيجيريا عقب الخسارة أمام كوت ديفوار

بدأت الجماهير تغادر مدرجات ملعب أونيكان في لاغوس ووجوهها متوترة قبل إطلاق صافرة نهاية المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بين نيجيريا وكوت ديفوار والتي شهدت تتويج الأخيرة باللقب عقب فوزها 2-1 الأحد.

قالت بيكي جيموه التي جاءت لدعم منتخب بلادها الذي كان يلعب في أبيدجان "لا أشعر بأي شيء، أنا لست على ما يرام".

كانت الجماهير النيجيرية على الموعد مع منتخب "النسور الممتازة" مساء الأحد، حيث أتوا بأعداد كبيرة إلى ملعب أونيكان في لاغوس، العاصمة الاقتصادية للبلاد والمدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في القارة، لتشجيع منتخب بلاده المتزين باللون الأخضر.

وقالت لوريتا إيشولا، المشجعة المتحمسة التي شاهدت كل مباراة في البطولة: "لقد كانوا المنتخب الأفضل، لقد كانوا ممتازين، لكن كرة القدم هي لعبة الحظ".

 كانت الإثارة التي سبقت المباراة كبيرة لدرجة أن وزارة الصحة نشرت في اليوم السابق نصيحة الى المشجعين، تحسبًا لضربة شمس حقيقية: أبقوا "هادئين"، "خذوا فترات راحة" و"كونوا جاهزين في حالة الطوارئ".

هدف المدافع القائد وليام تروست-إيكونغ الذي افتتح التسجيل في نهاية الشوط الأول أذهل جماهير الملعب التي كانت حتى ذلك الحين ثابتة إلى حد ما.

"نوابالي! نوابالي! نوابالي!" تردد اسم حارس المرمى ستانلي نوابالي الذي تألق طوال البطولة، بحماس في كل كرة من التصديات لكن الهدف الإيفواري الثاني أضعف حماسة جماهير لاغوس.

قال جون أولابيوي: "البعض يجب أن يخسر، والبعض الآخر يجب أن يفوز".

وكان الملعب خاليا تقريبا عندما انطلقت الألعاب النارية المبرمجة تلقائيا، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: "سكاي نيوز عربية - أبوظبي"






إقرأ أيضاً

البرازيل حاملة ذهبية كرة القدم تغيب عن أولمبياد باريس 2024
صاعقة رعدية تنهي حياة لاعب كرة قدم (فيديو)