في دراسة جديدة... المزيد من الفيتامين (د) لحماية القلب


On 01 December, 2023
Published By Tony Ghantous
في دراسة جديدة... المزيد من الفيتامين (د) لحماية القلب

يُعتبر الفيتامين (د) الذي ينتجه الجسم عند التعرّض لأشعة الشمس أساسياً للصحة. هو ضروري لصحة العظام والأسنان ولمقاومة الإلتهابات في الجسم وتقوية جهاز المناعة وغيرها من الوظائف الأساسية. بحسب دراسة جديدة، تُعتبر الكمية المحددة في التوصيات الأميركية من الفيتامين (د) متدنية ولا تلبّي احتياجات كثيرين، خصوصاً لدى أولئك الذين يعانون مشكلات في القلب، وفق ما نُشر في nypost.

 

أظهرت الدراسة الجديدة التي تناولت 632 مشاركاً تعرّضوا لنوبة قلبية أو أي مشكلة في القلب، أنّ كثيرين يحتاجون إلى جرعات كبرى من مكملات الفيتامين (د) لتلبية احتياجاتهم. ونسبة 51 في المئة من المشاركين احتاجت من 5000 إلى 8000 IU أي 10 مرات أكثر من الجرعة الحالية الموصى بها وهي 600IU. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت وجود رابط ما بين ارتفاع خطر الإصابة بذبحة قلبية والنقص في الفيتامين (د)، لكن لم تتضح الأسباب وراء ذلك. في المقابل تبين أنّ زيادة المحصول اليومي من الفيتامين (د) يساعد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

ما هو الفيتامين (د)؟

يُعتبر الفيتامين (د) من الفيتامينات الأساسية التي ينتجها الجسم عند التعرّض لأشعة الشمس. كما يمكن الحصول عليه بتناول بعض الأطعمة التي تُعتبر من أهم مصادره، إضافة إلى المكملات الغذائية. وقد اظهرت الدراسة أنّ الفيتامين (د) له دور مهم في تقوية جهاز المناعة ومكافحة أمراض كالسكري والربو والتهاب المفاصل الرثياني. كما يُعتبر في غاية الأهمية لصلابة العظام. علماً انّ الكميات الموصى بها حالياً هي:

-400IU للأطفال دون عمر السنة

-600 IU للأطفال والراشدين وأيضاً للحوامل والمرضعات

-800 IU لمن تخطّوا سن 70 سنة.

وفيما يمكن تأمين معدّلات كافية من الفيتامين (د) بالتعرّض لأشعة الشمس بالنسبة لمعظم الأشخاص، يمكن ان تزيد الحاجة إليه في أيام الشتاء. أما النقص فيه فيمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام وإلى أمراض معينة فيها. كما أظهرت بعض الدراسات وجود علاقة بين انخفاض معدلات الإصابة بالفيتامين (د) وارتفاع خطر الإصابة بالحساسية لدى الأطفال.

 

في المقابل، تبين أنّ انخفاض معدلات الفيتامين (د) للمدى القصير لا يؤدي إلى أعراض حادّة. لكن تبرز المشكلة في المدى البعيد، حيث يمكن أن تنتج منها أمراض مرتبطة بالمناعة وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان والتهابات وغيرها.

 

ما أهم مصادر الفيتامين (د)؟

يمكن الحصول على النسبة الكبرى من الفيتامين (د) عبر التعرّض لأشعة الشمس، إنما في الشتاء فيمكن الحصول على المكملات الغذائية. أما الأطعمة التي تُعتبر أهم المصادر للفيتامين (د) فهي:

-الأسماك الغنية بالدهون

-صفار البيض

-الجبنة

-الفطر

-الحليب المقوى بالفيتامين (د)

-العصير المقوى بالفيتامين (د)

-الحبوب الغذائية

-كبد البقر.

المصدر: "المصدر: النهار العربي"






إقرأ أيضاً

خطر كبير يهدد صحتك.. يكمن في مستحضرات العناية بالشعر
كيف تتجنّبون ارتفاع مستويات الكوليسترول في الأعياد