أفضل الوجهات الشتوية لسياحة أوروبية


On 27 September, 2023
Published By Tony Ghantous
أفضل الوجهات الشتوية لسياحة أوروبية

يعدّ فصل الشتاء فصل جذب للسياح حول العالم، فلا تقتصر السياحة على الصيف أو الربيع فقط، إنما كثيرون يفضّلون قضاء إجازة شتوية بعيداً من الحرّ والشمس الساطعة القوية.

هامبورغ في ألمانيا

تُعتبر مدينة هامبورغ من أشهر وجهات السياحة الشتوية في ألمانيا، حيث تتميز المدينة بجمالها الساحر في فصل الشتاء. تستفيد مدينة هامبورغ إلى أقصى حدّ من الطقس البارد. بمجرد أن تنخفض درجات الحرارة، تبدأ بتقديم حفلات موسيقية في العديد من أنحاء المدينة، وكذلك تبيع معظم الأكشاك الشوكولاتة الساخنة للمتسوقين.

وتُعدّ بحيرة الألستر من أجمل الأماكن التي يمكنك زيارتها شتاءً، حيث تتجمّد هذه البحيرة بشكل كامل لتغدو مكاناً رائعاً للتزلج وسط الطبيعة المكسوة بالثلوج البيضاء.

وتُعتبر فترة المهرجان الشعبي السنوي من أفضل أوقات زيارة البحيرة للاستمتاع بأجوائه الممتعة والمسلية.

مدينة هامبورغ في فترة الأعياد من أجمل المدن الألمانية، فيمكنك الاستمتاع بمشاهدة شوارعها المضاءة والمليئة بالزينة وأشجار عيد الميلاد.

تقع هامبورغ على نهر إلبه، وهي موطن للعديد من القنوات وأكثر من 2500 جسر، مما يجعلها مثالية لتصوير أضواء المدينة مع تدفق الضباب. للحصول على تجربة مائية أكثر عمقاً، يُنصح بالتوجّه إلى رصيف Landungsbrücken للاستمتاع برحلة بالقارب في الشتاء.

 

 

براغ في تشيكيا 

تُعدّ الوجهة المفضّلة لمحبّي الأدب، فهي موطن رأس الأديبين فرانز كافكا وميلان كونديرا، إنّها مدينة غنية بمظاهر الرخاء والثقافة، ما يجعل زيارتها تجربة لا تُنسى.

تضمّ المدينة الكثير من المعالم الهندسية البديعة التي تُعدّ أفضل تجسيد لما قاله غوتيه، عن أنّ الهندسة هي نغمات موسيقية متجمّدة، بدءاً من القصور إلى الساعة الفلكية.

ويمكن زيارة مركز DOX للفن المعاصر، الذي يزخر بالكثير من الأعمال الفنية المعاصرة. وكل شتاء هناك معرض مخصّص لموضوع معيّن.

خلال رأس السنة تتحوّل المدينة إلى وجهة سياحية كبيرة في القارة، فالمدينة توفّر للزائر القيام بالعديد من الأنشطة، من أشهرها مشاهدة الألعاب النارية، والتسوّق في سوق الكريسماس. سوق عيد الميلاد في براغ هو الحدث المفضّل للسياح، لأنّه بمثابة تجربة ثقافية لمدة شهر للزوار الذين يتسوقون للديكورات والهدايا المصنوعة يدوياً، تذوق الحلويات العطرية التشيكية، والتمتع بالعروض الموسيقية في الهواء الطلق، كما يمكن الإستمتاع بالموسيقى التي تملأ قاعات الحفلات الموسيقية والكنائس في المنطقة التاريخية.

 

 

أمستردام في هولندا

السياحة في أمستردام في الشتاء لها طابع خاص.

يُقام فيها مهرجان للضوء، حيث ينطلق معرض ضخم في الهواء الطلق في المدينة خلال شهري كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير)، محاطًا بقنواتها وشوارعها المتعرّجة بمنحوتات ضوئية عملاقة مبهرة للغاية، تشع بالبهجة، وهو مجاني، حيث سيندهش الزوار من الإبداعات المبتكرة التي تضيء العاصمة، حتى أنّ بعضها مضبوط على الموسيقى، وكل عام تختلف شاشات العرض من حيث الحجم والموضوع. 

أمستردام هي مدينة التوليب، لذلك تقديراً لهذه الزهرة المبهجة، تستضيف في 3 كانون الثاني (يناير) يوم التوليب الوطني، حيث يبدأ السكان المحليون في الثامنة صباحاً في تفريغ شاحناتهم وترتيب أكثر من 200000 زهرة توليب في حديقة موقتة في ساحة دام، وبعد الظهر يفتحون الحديقة للجمهور ويتيحون للجميع فرصة قطف الزهور مجاناً، إنّ مشاهدة طريقة إعداد الزهور أمر ممتع.

وتُعدّ أسواق عيد الميلاد في أمستردام من أفضل الطرق للاستمتاع في العطلة خلال الزيارات الشتوية، مع أنواع الأطعمة المعروضة والتسوق لشراء التحف والحرف اليدوية والملابس والديكور، والعديد من حلبات التزلج على الجليد في أمستردام تقوم بفتح أبوابها في جميع أنحاء المدينة. 

ويجب زيارة ميدان المتاحف، وهو ساحة مركزية كبيرة تحيط بها المتاحف الشهيرة التي تقدّم معارض رائعة. وعندما تغمر الثلوج الساحة ترسم منها لوحة رومانسية لها جمال خاص.

 

 

بروج في بلجيكا

إنّ زيارة بروج في الشتاء وفي أي وقت، هي متعة بحدّ ذاتها. يُعدّ سوق الكريسماس جوهرة المدينة في أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الأول (ديسمبر)، حيث تتحوّل مدينة بروج المكسوة بالزخارف إلى أرض عجائب شتوية خلاّبة، تضفي بهجة احتفالية.

تَتَميّز بساحتها المركزية التي تُعتَبَر ضمن مواقع التراث العالمي، والأبنية التاريخية التي تَعود للعصور الوسطى، كما تشتهر بصناعة الشوكولاتة يدوياً والهدايا التذكارية.

بحيرة الحب في منتزه ميني ووتر رائعة، بغض النظر عن الموسم، ولكن في فصل الشتاء تصبح أكثر رومانسية.

 

 

لوزيرن في سويسرا

تُعتبر لوزيرن واحدة من أفضل المدن التي يُنصح بزيارتها خلال فصل الشتاء، وذلك بسبب المنظر الساحر للمباني أثناء تناثر الثلوج عليها بشكلٍ جميل، إلى جانب سوق الكريسماس الذي يُضفي المزيد من الأجواء المميزة في المدينة.

يُشار إلى أنّ أضواء عيد الميلاد يتمّ تجهيزها خلال بدايات شهريْ كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير)، لذا يُنصح بزيارتها في هذا الوقت وفي ساعات المساء تحديداً، فهو الوقت الذي تكون فيه أكثر جمالًا، خصوصاً عند الوقوف قرب جسر تشابل الخشبي، وبحيرة لوزيرن التي توفّر صورة بانورامية مميزة لجبال الألب.

الشتاء في سويسرا يحمل سحراً آخر، إذ تتكلّل القمم الجبلية بالثلوج، فيتمكّن السائح إمّا بالاستمتاع بالثلج وروعته، أو ممارسة رياضة التزلّج، إلى جانب أنّ سويسرا أقل ازدحاماً في الشتاء، ممّا يُمكن للزائر الاستمتاع بالأماكن السياحية السويسرية الأكثر شهرة بشكل أفضل.

وهناك العديد من النشاطات التي يمكن ممارستها ومنها،تجربة الحمّامات الحرارية للاسترخاء في مسبح خارجي تصل فيه درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية، في الوقت الذي تتساقط فيه زخات رقيقة من الثلج، زيارة مدينة الملاهي المائية، قضاء ليلة في أكواخ الأسكيمو الرائعة.

وبالطبع لن ننسى التسوّق وشراء الحاجيات من أسواق جنيف الشهيرة. كما يمكن تسلّق أعلى قمم جبال الألب، والتوجّه في رحلة في القطار مدّتها 8 ساعات عبر جبال الألب.

 

المصدر: "المصدر: النهار العربي"






إقرأ أيضاً

إلهام شاهين لـ"النهار":"ألفريدو" صدم الجمهور... وتخوّفتُ من عرضه خارج رمضان
مهرجان "أنتولد" ينطلق في الشرق الأوسط من دبي