"لبنان القوي": الحريري بدا خصماً لنا...

رأت مصادر تكتل "لبنان القوي"، لـ"الأنباء"، أن مهمة "رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وضع المعايير والاتفاق مع رئيس الجمهورية على شكل الحكومة، لكنها تغمز من قناة الحريري من خلال ما اعتبرته صدمة تعامل الرئيس المكلف مع التيار وكأنه خصم وليس حليفا، وهذا ما يفسر برودة باسيل خلال اللقاء الأخير مع رئيس الحكومة المكلف الذي يعترض على منح التكتل الثلث الضامن في الحكومة، وهو ما سبب صدمة في "ميرنا الشالوحي" لأن التعامل مع "بيت الوسط" لم يكن ولا مرة بعد التسوية الرئاسية إلا من زاوية التحالف. وإصرار رئيس الحكومة على عدم منح التيار ١١ وزيرا سيشكل أكبر عقبة أمام التشكيل، وتم إبلاغ الحريري بنه إذا كان تكتل "لبنان القوي" غير قادر على الحصول على وزارة الداخلية وكذلك على وزارة المال، فمن غير المقبول أن يتم رفض حصوله على حصة وازنة بحجة عدم إعطائه "مفاتيح" مجلس الوزراء، فهذا المطلب لا يمكن التنازل عنه لأنه حق مكتسب ومن المستغرب أن يعتبره الحريري موجها ضده.. فهل يعتبرنا حلفاء أم ثمة تطورات جديدة غير معلومة؟

وكشفت مصادر مطلعة على أجواء التأليف أن "سبب عدم اجتماع الحريري والوزير جبران باسيل في "بيت الوسط" هو أن الأخير أبلغ الى الرئيس المكلف بأنه لن يتدخل بعد اليوم في عملية التأليف وأن الموضوع ليس عنده وأنه يسمع كلاما مفاده أنه هو من يعطل التأليف «في حين أن القرار في يد الرئيس المكلف".

المصدر: الأنباء الكويتية