شمس الدين في مؤتمر عن المرأة العربية في الاردن: التعليم مرتكز أساسي لتمكينها وامتلاكها القوة

وطنية - شاركت الباحثة الاجتماعية الدكتورة سلام شمس الدين، ممثلة لبنان، في المؤتمر العربي الثامن الذي نظمه مركز التفكير الابداعي للتنمية الذاتية والبشرية وصناع التغيير للتنمية والتطوير، على مدى يومين في العاصمة الاردنية عمان، بعنوان "المرأة العربية: قوة التأثير نحو قيادة التغيير"، برعاية الاميرة ريم علي وفي حضور وزراء وسفراء وباحثين اجتماعيين وتربويين من مختلف الاقطار العربية.
وقدمت شمس الدين ورقة عمل الى المؤتمر بعنوان "المرأة في القطاع التعليمي والاكاديمي - المرأة اللبنانية نموذجا"، تحدثت فيها عن "وضع المرأة التعليمي والاكاديمي باعتبار التعليم أمرا الزاميا لها لتصبح مساوية للرجل في مختلف مجالات الحياة".
وأشارت الى "واقع المرأة بين الثقافتين التقليدية والمعاصرة، والواقع التعليمي والاكاديمي للمرأة في لبنان، استنادا الى بيانات دائرة الاحصاء المركزي، مشددة على تعليم المرأة ودورها في التنمية وكيفية وصولها الى مواقع في السلطة والادارة وفي صناعة القرار".

وأكدت شمس الدين "ان تعليم المرأة هو احد المرتكزات الاساسية لتمكينها وامتلاكها القوة والقابلية للتأثير والقيادة والشعور بالذات والمشاركة والاختيار الحر".

وقالت: "ان التعليم يشكل رصيدا انسانيا كليا ويلعب دورا محوريا كوسيط في تحقيق الاهداف التنموية ونتطلع الى احقاق المساواة كاملة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات الانسانية والوطنية".

وركزت شمس الدين، في توصياتها على التعليم ما قبل الجامعي من خلال تطوير التعليم الرسمي وتعزيز مؤسساته وتطبيق المناهج المدنية ودراسة مسألة التسرب المدرسي وكيفية الحد منه، ومرحلة التعليم الجامعي بتشيجع البحث العلمي ورصد الاموال اللازمة وتطوير مؤهلات الهيئة التعليمية ورفع الموازنة السنوية للجامعة، وعلى الصعيد الاجتماعي العمل على توعية المرأة وتأهيلها والاهتمام ببناء قدراتها وتنمية مهاراتها وتمكينها للقيام بدورها ومسؤوليات المواطنة". 

وختمت مشددة على "دور الاعلام في تغيير الصورة النمطية للمرأة".

==== علي بدر الدين/نوال مكداش