رئيس وزراء كندا يدين محاولة تمزيق حجاب فتاة مسلمة

فتحت الشرطة الكندية، تحقيقا من أجل معرفة هوية الرجل الذي حاول تمزيق حجاب فتاة مسلمة تبلغ من العمر 11 عاما، صباح يوم الجمعة بمدينة تورينتو.

وقالت الطفلة خولة نعمان، في حديث للصحفيين، "ارتعبت كثيرا، أحسست بأحد ما يلاحقني، وأنا أذهب إلى المدرسة مع أخي".

وأضافت "حاول الرجل تمزيق حجابي، بدأت بالصراخ فهرب، ثم بعد عدة دقائق عاد من جديد، وبدأ بتمزيق حجابي".

وأعربت عن خوفها العميق من الذهاب مشيا إلى مدرستها بعد هذا الحادث.

وقامت أسرة الطفلة، بتقديم شكوى للشرطة، للتحقيق بالحادث.

وأدان رئيس الوزراء الكندي جوستن ترودو الحادث بشدة، قائلاً في بيان نشره، تعليقا على الحادث "إن قلبي مع هذه الفتاة الشابة التي تعرضت لاعتداء بسبب ديانتها.. أستطيع أن أتخيل مدى الرعب الذي عاشته".

وأضاف "أريد أن من الفتاة وعائلتها وأصدقائها وكل الجالية المسلمة، أنّ يعلموا أن هذه ليست كندا".

كما أدانت رئيسة وزراء مقاطعة أونتاريو كاثلين وين الهجوم ووصفته بأنه عمل من أعمال الكراهية الجبانة، موضحة "يجب أن نقف بثبات في دعمنا لهذه الفتاة التي تعرضت للاعتداء لمجرد ارتداء الحجاب".

وأعرب عمدة تورونتو جون توري عن صدمته لما وصفه بأنه عمل من الكراهية، قائلا في بيان له "إنه لا يمكن أن تخاف أي طفلة من الذهاب إلى المدرسة في تورونتو بسبب ما ترتديه أو لأي سبب آخر".

ووصف زعيم المعارضة الكندية قائد حزب المحافظين أندرو شير الهجوم بأنه عمل حقير، مبينا "إن هذا الهجوم ليس له مكان في المجتمع الكندي"، وكذلك أعرب عن أمله في أن تكون شرطة تورونتو قادرة على تعقب الشخص الذي ارتكب هذا العمل العنيف.

المصدر :وكالات

News this week